الحدث

الحكم على الابنة المزعومة لبوتفليقة بـ 12 سنة سجنا… و 10 سنوات للهامل وغازي وزعلان

صدرت اليوم الأربعاء الأحكام القضائية في القضية المعروفة إعلاميا بقية “مدام مايا” الأغبنة المزعومة للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة

و تم الحكم على المتهمة الرئيسة “مدام مايا” نشيناش زوليخة بـ 12 سنة سجنا نافذة و 7 مليون دج غرامة مالية نافذة مع الامر بمصادرة جميع ممتلكاتها العقارية والمنقولة
كما تم الحكم على المدير العام الاسبق للأمن الوطني الهامل عبد الغني بـ 10 سنوات سجنا نافذة و مليون دج غرامة مالية
في حين حكم على الوالي و الوزير السابق غازي محمد بـ 10 سنوات حبس نافذة و مليون دج غرامة مالية .
و كذلك حكم على الوالي و الوزير السابق  زعلان عبد الغني بـ  10 سنوات سجن نافذة و مليون دج غرامة مالية.

و في باقي الأحكام تمت إدانة شريفي محمد  بعقوبة 10 سنوات سجن  نافذة و مليون دج غرامة مالية نافذة مع تبرئته من جنحة انتحال صفة.

في حين تمت يحياوي عمر ادانته بعقوبة 10 سنوات سجنا و مليون دج غرامة مع الامر بمصادرة جميع ممتلكاته العقارية و المنقولة و تأييد الأمر بالقبض الدولي.

كما أدانت المحكمة، بن سمينة لقاسم،  بعقوبة 3 سنوات حبس  و مليون دج غرامة و تبرئته من جنحة تبييض الاموال.

أما بلعاشي فراح  فقد تم ادانتها بعقوبة 5 سنوات حبس و 3 مليون دج غرامة مع الامر بمصادرة حميع ممتلكاتها العقارية و المنقولة.

في حين تم ادانة بلعاشي ايمان بعقوبة 5 سنوات حبس نافذ و 3 مليون دج غرامة مالية مع التمر بمصادرة جميع ممتلكاتها العقارية و المنقولة.

وبوطالب مصطفى تمت ادانته بعقوبة 5 سنوات و مليون دج غرامة و تبرئته من تهمة تبييض الاموال.

و قوجيل كريم تمت ادانته بعقوبة 3 سنوات خيس و مليون دج غرامة.

و بلعيد عبد الغني تمت ادانته بعقوبة 7 سنوات حبس و مليون دج غرامة  نافذة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق