رياضة

“الحمراوة” متخوفون من التحكيم ضد بارادو

  محياوي يطمئن لاعبيه بشأن مستحقاتهم وسيدفعها تدريجيا

 اجتماع مجلس الإدارة مرتقب في الساعات المقبلة

 

 

كانت العودة لجو العمل أمسية الأحد بملعب أحمد زبانة بمعنويات أقل ما يقال عنها أنها كانت في السماء وهذا بعد الفوز الكبير الذي عاد به رفقاء “الجوهرة” بلومي من مدينة الجسور المعلقة وفي هذه الحصة التدريبية شهدنا حضور الرئيس الطيب محياوي الذي كان له حديث مع اللاعبين لكي يطمئنهم بشأن مستحقاتهم، واعدا إياهم ببداية دفع المستحقات بحر هذا الأسبوع، لاسيما مع اللاعبين الذين جددوا وكانوا بالفريق منذ الموسم الماضي.

 

 

 

 

محياوي يريد “البوديوم”

 

أراد الرئيس محياوي أن يستبق الأحداث، مادام كان غائبا لمدة طويلة والكل كان ينتظر عودته لأرض الوطن فأراد أن يبرهن لرفقاء بوطيش أنه مهتم بوضعيتهم وأنه سيفعل المستحيل ليحل المشكل المالي ويمنحهم أموالهم، هذا من أجل السير الحسن للفريق لباقي الجولات، على الأقل لغاية انتهاء محلة الذهاب، لاسيما وأم السيناتور السابق يتمنى إنهاء هذه المرحلة الأولى من البطولة ب”البوديوم”ويريد ذلك بداية من يوم السبت المقبل.

 

 

 

 

“كنت من القلائل الذين آمنوا بهذا الفريق”

وقد كشف المسؤول الأول عن الفريق أنه من بين الأشخاص القلائل الذين آمنوا بقدرة الفريق على تحقيق موسم في المستوى : “تلقينا العديد من الانتقادات، لكن بقيت أومن بما قمنا به في الصائفة والحمد لله ومع مرور الوقت تبين بأننا قمنا بعمل جيد ونملك فريق في المستوى والدليل أن الجميع يتحدث عنه في القنوات التلفزيونية”.

 

 

 

 

بلعطوي رسميا باق بالعارضة الفنية

 

من بين الأمور التي تم الفصل فيها صبيحة الأحد وهي مستقبل عمر بلعطوي، فقد كان هناك اجتماع بين الفني الوهراني والرئيس محياوي وقد اتفق الرجلين على البقاء ومواصلة العمل مع الطاقم الفني الحالي ولاسيما، خير الدين ماضوي، وهنا أكد رئيس الفريق أنه لم يكن يبحث بتاتا على التخلص من بلعطوي وأن مسألة جلب ماضوي كان هو من طالب بها والرئيس اختار ابن سطيف، مذكرا أن الخيار خياره ولا يوجد أحد من أجبره على اتخاذ هذا الخيار وللتذكير أنه رغم الضغوطات التي تلقاها، فإن محياوي رفض تعيين كل من معز بوعكاز وحدو مولاي.

 

 

 

اللاعبون يبدؤون الترميز على لقاء “الباك”

 

وبهذا لم يبق للاعبين سوى طي صفحة لقاء قسنطينة والتركيز على لقاء الجولة المقبلة والذي سيكون يوم السبت بملعب أحمد زبانة، بداية من الساعة الثانية والنصف ضد نادي بارادو، لقاء سيدخله الفريق من أجل الاحتفاظ على الأقل على المركز الرابع في الترتيب العام ولم لا الالتحاق ب”البوديوم” في حال تحقيق الفوز يوم السبت المقبل.

“الحمراوة” متخوفون نوعا ما من هذا اللقاء، من جهة لأن فريق الأكاديمية فريق لا يستهان به ويلعب كرة جميلة، ولو أن مولودية وهران لهذا الموسم تعرف أيضا كيف تحتفظ بالكرة، ولكن ما يخيف أكثر الأنصار ومحبي الفريق وهو مشكل التحكيم، لأنه تقريبا كل الفرق التي تواجه بارادو تشتكي من الأخطاء التحكيمية التي كانت جد مؤثرة وغّيرت نتيجة ومجريات اللقاءات المذكورة، آخرها، فريق أولمبي المدية الذي اشتكى من هذه الأخطاء التحكيمية، وهناك من يرى أن الحكام منحازون نوعا ما لفريق رئيس الفاف، وهذا ما يجب الحذر منه، في اللقاء المقبل، خاصة وأن فريق المولودية دفع الثمن غاليا في لقاء اتحاد العاصمة، الذي خسره بنسبة كبيرة بسبب خطأ تحكيمي مع طرد المدافع مصمودي، البطاقة الحمراء التي غيّرت مجريات اللقاء والتي جعلت الفريق يخسر المباراة في الشوط الثاني، رغم أنها كانت الأفضل في المرحلة الأولى من تلك المباراة.

الكل لا يتمنى أن لا توقف أخطاء تحكيمية زحف أبناء “الحمري” في تحقيق ثالث فوز على التوالي يسمح لهم بأن يعتلوا “البوديوم”.

نشير في سياق آخر أنه هناك إمكانية عقد اجتماع مجلس الإدارة في الساعات المقبلة من أجل تحيين الملفات المطلوبة من لجنة التسيير المالي والإداري لتفادي عقوبة خصم النقاط من رصيد الفريق ونيل إجازة النادي المحترف أخيرا…

ل.ناصر

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق