حوارات

الطبيب منصور عبد الكريم للديوان : “يجب علينا التعايش مع فيروس كورونا  لأنه سيستغرق وقتا كبيرا “

الفيروس موجود و خطير جدا

الجهات المختصة في علم الاوبئة هي التي تقرر مصير الحجر الصحي

الخوف و التوتر لأنه اشد خطورة من الامراض و الفيروسات الاخرى 

 

 حاورته: لطيفة عبادة

 الديوان:ما هو المفهوم الحالي لفيروس كورونا؟

الطبيب :هو وباء مثل جميع الاوبئة ،انتشار مؤخرا و بشكل سريع في الوسط الاجتماعي ،فمن الضروري التعايش معه بصفة خاصة ،اي بمعنى اننا نمارس نشاطاتنا اليومية من خلال الذهاب الى العمل و المدرسة و قضاء الحاجات الضرورية و لكن في اطار اتخاذ الاجراءات الوقائية.

فيروس كورونا هو كغيره من الفيروسات التي ظهرت قبله مثل انفلونزا الخنازير ،انفلونزا الطيور،مختلف انواع السرطانات  ، ايبولا ،هذه الاخيرة قتلت حوالي 15 الف شخص في افريقيا ،فهو يعد اخطر من كورونا لكنه لم يمس سكان اوروبا ،فكل ما يمس الاوروبيين يصبح خطيرا و يروج له الاعلام يعطيه صفة الأقوى فهذا لا يعني ان كورونا ليس خطيرا و قاتلا ،بل مثلهم تماما ،فقط يجب التعايش معه لأنه سيستغرق وقتا كبيرا .

الديوان :فيروس كوفيد19 بين مد و جزر ،بين من يؤمن بوجوده و بين من يعتبره حيلة سياسية ،ما رأيك في هذا الشأن؟

الطبيب: فعلا ،هذا ما يتداوله الناس فيما بينهم ،لكن في حقيقة الامر هذا الوضع ينشق الي جزأين اساسين و هما الشق السياسي و الخاص بأوضاع  الاقتصادية و الاجتماعية الراهنة للبلاد والشق العلمي و الطبي و الصحي الخاص بالإنسان عامة ،فالحديث عن هذين الجزأين يبرهن ان الشقين السالف ذكرهما خطان متوازيان لا يلتقيان ،لا يمكن أن نجمع السياسة مع العلم الفيروسات  خاصة في هذا الظرف الحساسة.

ومن هذا المنبر اقول لكم ان الفيروس موجود و خطير جدا ،لن اتراجع عن الرأي العلمي ابدا … استمعوا الى الجانب الطبي و العلمي لان هذا الوضع هو علمي اكثر منه سياسي ،فالعلم هنا هو سيد الموقف ،و هو من يحدد  مصير رفع الحجر.

 الديوان:دعنا نجول في ذات الحلقة سيدي الكريم ،كيف ترى المخطط التدريجي لرفع الحجر الصحي؟

الطبيب:كما سبق لي وقلت ان هذا الفيروس يجب التعايش معه ،لان هذا الاخير يحدده الزمن يمكن ان يدوم الى سنة او سنتين او اكثر ،لذلك التعايش معه هو حتمية ضرورية لابد منها لاستمرارية الحياة العادية ،ولكن اشدد على اتخاذ التدابير الوقائية لان الفيروس يدخل في موجة ثانية لا تقل خطورة عن الاولى ،يمكننا اتباع مخطط الرفع التدريجي و لكن مع تعليق الاماكن العمومية ،المساحات التي تستقطب عددا اكبر من المواطنين .

 الديوان :هل سيكتشف اللقاح ضد فيروس كوفيد 19 قريبا ؟

الطبيب:بالنسبة للقاح لم يكتشف بعد ،لان هذه العملية ستستغرق وقتا و جهودا و ابحاثا علمية دقيقة و ميزانية مالية كبيرة جدا ،لان هذا الفيروس متغير ليس ثابتا مثل الفيروسات الاخرى  ،فالأمر صعب حاليا، و لا يمكنني تحديد مكان او زمان الذي سيكتشف فيه اللقاح .

 الديوان : كيف يمكن ان يقضي المواطن فترة الحجر الصحي خاصة انه تزامن و فصل الصيف؟

الطبيب :كما هو معروف ان فصل الصيف خاص بالخرجات و السياحة و غيرها من الامور الترفيهية ،لكن هذه السنة اختلف الامر بظهور كوفيد 19 ،لكن هذا لا يعني ان الحياة تتوقف هنا بالعكس ،التعايش مع الوضع امر مهم ،فهو تغيير في حد ذاته ،يمكن الذهاب الى الغابات الى الشواطئ مع احترام المسافة الوقائية حوالي 1 متر او 2 متر ،فالغابات هي متنفس طبيعي قبل اي شي ،اضافة الى عدة امور يمكن اعتمادها في البيت كالمطالعة و تثقيف الذات في مختلف المجالات ،تعلم لغة جديدة ،ممارسة الرياضة امر مهم ايضا ،توجد دورات تكوينية  مجانية عبر الانترنت  تساعد اي شخص في رفع مستواه في كل الميادين .

 الديوان :ماهي النصائح الطبيبة التي توجهها للقراء من خلال هذا المنبر الاعلامي؟

الطبيب :اولا اشكر لكم هذه الالتفاتة ،و ثانيا التواصل مع الجهات المختصة كالأطباء و عمال الصحة و القائمين على المجال لمعرفة و تحديد الاعراض المرض امر ضروري ،ناهيك عن الاطلاع على اخر الاوضاع التي وصل اليها الفيروس  ،التعـــايش مع هذا الاخير امر ضروري و حتمي لابد منه -كما سبق وقلت -لأنه قد يأخذ وقتا الى غاية اكتشاف اللقاح ،الى ذلك الحين علينا كأشخاص اتخاذ الاجراءات الوقائية ،ارتداء الكمامات في اي مكان خاصة الاماكن العمل و التجمعات التي تفرض علينا الولوج اليها ،استعمال مطهر الايدي ،غسل اليدين عند لمس اي سطح ،و اضافة الى الابتعاد عن الخوف و التوتر لأنه اشد خطورة من الامراض و الفيروسات الاخرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق