الوطني
أخر الأخبار

“القفة” تزلزل بيت “بوخاتم” و تكشف “المستور” بوهران… منتخبون ينتفضون، و فعاليات جمعوية غاضبة

5آلاف قفة فقط ل 41 ألف عائلة تم إحصائها ببلدية وهران

وجدت بلدية وهران نفسها عاجزة لتسيير عملية توزيع الطرود الغذائية المخصصة للعائلات المتضررة من الحجر الصحي،بعد ان رفضت عدة مندوبيات إستلام الحصص الضئيلة التي لا تلبي عدد العائلات التي تم إحصاءها .

وكشفت عضو المجلس الشعبي البلدي لوهران آمال بن خدة أن كل المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني رفضوا إستلام هذه الحصة التي لا تتجاوز 5 آلاف قفة، بينما تم إحصاء 41 الف عائلة من قبل المجتمع المدني .

وأكدت ان كل من مندوبيات العثمانية ، بن سينا ، المقراني و العقيد لطفي تمّ إستلام الحصة من قبل المتصرفين الادارين دون علم المندوب أما قطاع بوعمامة ، قطاع البدر ، الإستلام كان من قبل المندوبين ، فيما يخص باقي القطاعات التالية : سيدي البشير ، سيدي الهواري ، الصديقية ، المقري ، الأمير ، الحمري ، المنزه إحتراما لكل العائلات التي تم احصاءها تم رفض استلام الحصة من قبل المندوبين رافضين في ذلك تحمل المسؤولية.
اما مندوبية النصر ( الدرب) فتم التكفل بها من قبل أحد الجمعيات التي غطت كل العائلات المعوزة التي تم احصاءها.
وكانت لجان الأحياء وفعاليات المجتمع المدني بالمقري بدورها قد رفضوا الإشراف على عملية التوزيع والتي شملت 350 قفة فقط مقابل 3 آلاف عائلة تم إحصاءها.

وفي ذات السياق فجرت آمال بن خدة جدلا كبيرا يخص محتويات هذه القفة أصلا، مؤكدة أنها لا تتجاوز قيمتها ال 2000دج ، وهو ما دعا ديوان رئيس البلدية للدخول في الخط و الرد ببيان نادر على تصريحات المنتخبة والتي لقيت تضامنا ودعما كبيرا في الشارع الوهراني.

وأكدت آمال بن خدة في ردها وتحديها لرئيس المجلس الشعبي البلدي نور الدين بوخاتم الذي يمارس العهدة الثانية على التوالي ويلقى العديد من الإنتقادات انه بدلا من لغة التهديد عليه تحمل مسؤولياته في الكشف عن عديد الملفات الغامضة و المشبوهة ومنها ملف الإنارة العمومية و قضية ال 65 مليار و ميزانية 2019 التي يلفها الغموض ، وقضية المليارين الذي تم تخصيصهم لحي الدرب و لم يظهر لهم آثر، وديون الضمان الاجتماعي التي بلغت 49 مليار، وهو غيض من فيض تقول عضو المجلس الشعبي البلدي لوهران آمال بن خدة.

ويبدو ان عملية توزيع الإعانات التي خصصتها السلطات الولائية للعائلاات المتضررة من الحجر الصحي و التي بلغت كمرحلة أولى 37 ألف طرد غذائي  كشفت عورات المنتخبين و وضعتهم في فوهة بركان.:ض
كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق