غير مصنف

المنح الاستثنائية موجهة لمستخدمي الصحّة ممن يلامسون خطر  مواجهة وباء كوفيد-19

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمن بن بوزيد، هذا الاثنين على أمواج الاذاعة الجزائرية أنّ المنح الاستثنائية المخصّصة لمستخدمي قطاع الصحّة ستصرف حصريا للأشخاص الذين تعرّضوا للخطر بصفة فعلية أثناء أداء عملهم في مواجهة وباء كوفيد 19.

و أضاف الوزير، خلال نزوله ضيفا على القناة الاذاعية الثانية الناطقة بالامازيغية، أنّ هذه المنحة التي أقرّها رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، ستصرّف لمستخدمي قطاع الصحّة الذين يلامسون الخطر بصفة فعلية.

وأوضح انّ مسؤولي مختلف المرافق الصحية هم المكلفون بإعداد قائمة بالمعنيين بالمنحة داعيا اياهم الى تحكيم ضمائرهم حتى تذهب المنحة لمستحقيها فعليا ولتشجيع الذين ضحوا خلال هذه الظروف الصعبة عن الاخرين.

من جهة اخرى، عاد ضيف القناة الثانية الى وضعية قطاع الصحّة الذي سيشهد اصلاحات عميقة وفقا لتوجيهات رئيس الجمهورية من أجل عصرنته بما يتماشى مع المقاييس التي تستجيب لمتطلبات الصحّة العمومية واحتياجات المواطنين.

البوفيسور بن بوزيد نوه بالزيارة الميدانية الاخيرة التي قام بها رئيس الجمهورية إلى العاصمة والتي تفقد خلالها عدة مرافق صحية وكذا مقر وزارة العدل و تابع عمل الارضية الرقمية المخصّصة لمتابعة تطور الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالجزائر.  إذ أشار الوزير في هذا الصدد، إلى أنها لقيت ترحيب الجميع وثمنها كافة العاملين في قطاع الصحة.

و بالمناسبة تم التطرق الى دور الوكالة الوطنية للأمن الصحي التي دعا الى انشائها رئيس الجمهورية. و قال إنها ستتكفل بإعادة “التأسيس للقطاع” الصحّي كاشفا انّ الرئيس كلفه بإعداد قائمة للخبراء من الداخل وايضا من الكفاءات الجزائرية في الخارج للمساهمة في هذا المشروع الهام.

وبخصوص الوضعية الصحة لوباء كوفيد19 حاليا طمأن وزير الصحّة بأنّها مستقرة متمنيا ومبشرا الجزائريين، في آن واحد، بقضاء عيد فطر في ظروف جيّدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق