الوطني

تلمسان: صيادون يُرغمون على ترك 12 صندوق سردينة بالميناء يطالبون بتدخل السلطات الولائية لحماية منتجاتهم من الفساد

ب. يوسف

طالب العشرات من صيادو ميناء الغزوات من والي الولاية  والسلطات الولائية للصحة والصيد البحري التدخل العاجل على خلفية الخطر الكبير المهدد للصحة العمومية والثروة السمكية  بميناء الغزوات 70 كلم شمال غرب تلمسان على خلفية منع مصالح ميناء الغزوات بيع السمك  بعد الظهر  وارغام الصيادين على تركه الى الغد ما يجعله  يتحول الى خطر حقيقي  على صحة المواطن .

هذا وقد طالبت  الاكاديمية الجزائرية للعمل الانساني  وحقوق الانسان في مراسلة الى السلطات الولائية بعد وقوفها أول امس على أكثر من 240 صندوق من السمك تم رفض بيعها عصر اول امس وتم ارغام  اصحابه على تركها في العراء دون تبريد ليتم بيعها فجر اليوم الموالي دون مراعاة المخاطر التي تحققها مطالبة بلجنة تحقيق في تسيير سوق الجملة للسمك بالغزوات  الذي يغلق ابوابه ظهرا  ولايزال يعمل وفقا للإجراءات الوقائية  من وباء كرونا  رغم زوال العلة في الوقت الذي كل موانئ الجهة الغربية القريبة على غرار هنين وبني صاف وبوزجار تبيع السمك وقت خروجه بصفته مادة لا تقبل البقاء خارج التبريد، خاصة وان ميناء  الغزوات تنعدم فيه  غرف التبريد الكافية للتكفل بالسمك المصطاد ، كما اشارت الأكاديمية ان هذا الاجراء يعد خدمة لأحد بارونات الصيد وبيع السمك بالجهة  لضمان سيطرته على السمك والمحافظة على ارتفاع الاسعار دون المبالاة بصحة المواطن ولا مصالح البحرية .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق