الثقافي

شارك فيه ما يقارب 600 فنان من 26 دولة… تلمسان قبلة التراث الثقافي العالمي من خلال الصالون الدولي الافتراضي للصورة

اسدل الستار امس السبت على فعاليات الصالون الدولي الافتراضي الالكتروني  للصورة الفوتوغرافية و الذي نظمته الشبكة الجزائرية للاعلام الثقافي – مكتب ولاية تلمسان – و المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية – محمد ديب – بعنوان التراث الثقافي العالمي و تحت شعار كوكب الفن  و الذي تميز بمشاركة ما يقارب 600 فنان و فنانة من 26 دولة يمثلون القارات الخمسة من بينهم 16 دولة عربية و هي الجزائرـ المغرب، تونس ، موريتانيا، ليبيا، مصر ، السودان، اليمن، عمان، العراق، الكويت، الاردن، فلسطين، سوريا، لبنان و السعودية  و 10 دول غير عربية و هي الصين، اندونيسيا، البنغلادش، السويد، الدانمارك، كندا، النيجر، استراليا ، تركيا  و المانيا، و تميز الصالون الذي امتد على مدار 20 يوما كاملا انطلاقا من 2 الى 21 اوت الجاري بتقديم ازيد من 2000 عمل فني في مجال الصورة الفوتوغرافية و التي تتعلق بمختلف الفنون كتصوير المناظر الاثرية و المعالم التاريخية و السياحية و اللباس التقليدي و العادات و التقاليد و غيرها اضافة الى لوحات فنية اخرى في الخط العربي و النحت بانواعه و الرسم باشكاله و الخط العربي بانواعه و باقي الفنون التشكيلية ، كما شارك في التظاهرة هذه ايضا فنانون من ولايات الجزائر 48 الذين قدمو صورا مميزة و رائعة تبرز عن ما تزخر بهم ولاياتهم من تراث ثقافي و سياحي مادي و غير مادي اضافة الى مشاركين من 20 ولاية منتدبة ايضا ، حيث تزامنت فترة تنظيم الصالون ايضا بالاحتفال باليوم العالمي للتصوير ناهيك على ان اختتامه صادف ايضا حلول السنة الهجرية الجديدة 1442و من جانب اخر اعتبر المختصون و المهتمون بمثل هذه النشاطات الثقافية بان هذا الصالون يعتبر من بين اهم التظاهرات الثقافية الافتراضية الالكترونية من هذا النوع الذي نظمت في العالم العربي خلال الفترة الاخيرة خاصة في ظل تفشي جائحة كورونا و بالنظر لبعدها الثقافي الفني و بالنظر لحجم المشاركة القياسية من حيث الكم و النوع ايضا ، و كشف  شقرون عبدالقادر المشرف العام على الصالون على ان التظاهرة هاته و التي تمت عبر مواقع التواصل الاجتماعي سمحت بتسليط الضوء على الجزائر كبلد يتمتع بتراث ثقافي سياحي متميز و ثري بشكل عام و على تلمسان بشكل خاص من خلال ما قدمه الفنانين المشاركين من مختلف الاعمار من اعمال و منهم محترفون و اخرون هواة ، اضافة الى مشاركة عديد الجمعيات الثقافية و الفنية و حتى جمعيات ذات طابع اجتماعي في الصالون بمبدعيها، و ينتظر ان يكلل الصالون هذا ايضا بتنظيم معارض واقعية لاعمال الفنانين المشاركين خلال الفترة القادمة تقديرا لمشاركتهم في في هذه التظاهرة الثقافية الهامة بتلمسان .

ع/ ش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق