الوطني

فيما تم تمديد ساعات العمل في مراكز البريد… “ماكانش دراهم”…ترهق الجزائريين أمام مراكز البريد عشية العيد

وتداولت عشرات الفيديوهات عبر وسائط التواصل الإجتماعي  تلك الصور للطوابير الطويلة من سلاسل بشرية  أمام مراكز البريد دون إحترام تدابير الوقاية و التباعد الإجتماعي،كما أن غياب السيولة و إنعدامها في أغلب المراكز جعل الجزائريين يلهثون من منطقة إلى أخرى ، كما تناقل ذات الوسائط صورا لشيوخ وكبار السن وهم أمام أبواب مراكز البريد في ساعات مبكرة من الصباح للظفر برواتبهم ومنحهم العالقة.

وفي هذا السياق وفي جولة ميدانية للديوان امس عبر مراكز البريد بوهران، عبر الكثير من المواطنين عن تذمرهم من هذا الوضع الذي لم يجدوا له مبررا، خاصة وأن الازمة الحالية للسيولة تزامنت ومناسبة عيد الاضحى المبارك، ومن البريد المركزي بوسط مدينة وهران، إلى مركز “ميرامار” و “قومبيطا” و “ايسطو” و ” بلقايد ” وعبر مختلف بلديات الولاية كانت عبارة” ماكانش دراهم” تصدم المواطنين ووضعتهم في حالة ضياع أيام قليلة قبل مناسبة العيد.

كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق