سينما و دراما

“في التسعين”  عمل رمضاني جديد لمجموعة عبد القادر جريو

هي مجموعة نوعية أحدثت ثورة نوعية في مجال الترفيه الرمضاني الفنا وجوهها حتى أصبحت من اهم مشاهير الساحة الحالية مجموعة عبد القادر جريو التي بدأت عملها من جرنان القوسطو الى ناس السطح ثم الكونفينمو بابور اللوح الى ان حققت الشهرة المرادة

عبد القادر جريو احد اهم الممثلين المحترفين في الساحة المسرحية لمدينة سيدي بلعباس بدا مشواره الفني كممثل محترف في المسرح الجهوي لولاية بلعباس ثم مخرجا ليتردج في سلم الاكادمية فيتحصل على شهادة الدكتوراه في الفنون الدرامية من جامعة الولاية

قاد تجربة مهمة كان ملهمها استاذه الروحي حميدة العياشي والذي يعد أيضا من الوجوه الأدبية و الروائية الصحفية الكبيرة في الساحة الجزائرية

بعد نجاح كل مشاريعه تقريبا من بداية مساره الاخراجي في سلسلة جرنان القوسطو الى المعالجة الدرامية و تمثيل البطولة في ولاد الحلال سيمتعنا في رمضان القادم بعمل كوميدي جديد سيكون بطله محمد خساني الذي سيجسد دور الشاب حميد كما جسده من قبل

هي تجربة واضحة المعالم جعلت من سكاتشات العمل الأول جرنان القوسطو مادة إبداعية لاعادة تنقيحها و رسكلتها الى ان تصبح شخصيات السكاتشات اعمالا حرة وحدها

على سبيل المثال دقيوس و مقيوس الذي استنبط من سلسلة جرنان القوسطو انا وياك كونفينو الى ان نصل الى العمل الجديد و المولود الجديد في التسعين

تم تصوير العمل في قصر الباي بوشلاغم بوهران او القصر التاسع بالتسمية الفرنسية اخرجه كادار جريو مثل فيه ثلة من الفنانين الجزائريين كما ستظهر فيه وجوه جديدة في الساحة الفنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق