الدولي

في فنادق قريبة من الحرمين.. 5 حجاج داخل غرفة واحدة

نحو 8 آلاف حاج ينهون الإجراءات التنظيمية

قال المدير العام لديوان الحج والعمرة أحمد سليماني، إنه على الرغم من ارتفاعها هذا الموسم، تبقى تكلفة الحجّ في الجزائر بين الأدنى على مستوى الدول العربية.

وأوضح سليماني في حديث لقناة “الشروق نيوز”: ”تكلفة الحج في الجزائر هي الأقل بين البلدان العربية الأخرى”.

وحسب المتحدث، فقد أنهى نحو 8000 حاجّا، جميع الإجراءات التنظيمية إلى غاية الفاتح جوان 2022، استعدادا لانطلاق أولى الرحلات نحو البقاع المقدسة في الـ15 من نفس الشهر.

وستنظّم آخر رحلات الحجّ المنطلقة من الجزائر في 5 جويلية المقبل، على أن يبدأ حجّاج بيت الله في العودة إلى الوطن في 15 جويلية، وتكون رحلة العودة الأخيرة في 1 أوت.

وأشار إلى اعتماد شرط السن تحت 65 “ظرفي” بسبب جائحة كورونا، وبإمكان الحجاج إجراء الفحوصات ودفع التكلفة في البنك خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقال أحمدي سليماني، إنه تمّ توفير ظروف مريحة وخدمات جيّدة للحجاج الجزائريين، بما في ذلك حجز فنادق مناسبة قريبة من الحرمين وبأسعار مقبولة مقارنة بباقي الفنادق.

وعن ظروف الفندق، كشف سليماني، في تصريح لقناة “الشروق”، أن عدد الأفراد داخل الغرفة الواحدة سيكون في حدود الخمسة أشخاص ولن يتجاوز هذا العدد.

وقبل أيام، قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، إن أسباب ارتفاع تكاليف الحج هذا العام مردّه الأزمة العالمية التي رفعت سقف التعاملات الاقتصادية في السوق العالمية.

وأوضح وزير الشؤون الدينية أن “جميع القطاعات مجنّدة لإنجاح العملية لهذا الموسم”، مرجعًا الارتفاع المحسوس في أسعار التذاكر، المقدرة بـ 150 ألف دينار، مقارنة بالسنوات الماضية إلى ما يعيشه العالم من مخلفات وتداعيات مختلف الأزمات الصحية والأمنية.

وفي هذا الشأن، أكد الوزير توصّل الجزائر إلى الحصول على أحسن العروض وبتكلفة معقولة مقارنة مع الكثير من البعثات الأخرى، مشيرا إلى أن هذا الجهد تقوم به الجزائر للحفاظ على المواطن في الداخل والخارج وتمكينه من أداء مناسك الحج.

 شهرزاد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق