الوطني

كشف عن تماثل 34 مصابا للشفاء… جلاوي يتوعد مروجي الإشاعة ويشيد بـ “مواطنة” سكان وهران

اكد السيد عبد القادر جلاوي على ان الجزائر محظوظة بقادتها و على رأسهم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الذي اتخد قرارات إستباقية لمحاربة هذا الوباء مبرزا  إلتزام الجزائر الكبير مع مواطنيها المغتربين الذين تكفل بهم شخصيا الرئيس تبون بإجلائهم و وضعهم في الحجر الصحي في فنادق فخمة مع توفير كل اللوازم الشخصية حتى انتهاء مدة الحجر الصحي.

وفي هذا السياق أكد والي ولاية وهران عبد القادر جلاوي خلال حلوله السبت ضيفا على  إذاعة وهران المحلية “الباهية” في حصة خاصة بالتدابير المتخذة في اطار الوقاية من وباء فيروس كورونا.حيث تطرق إلى موضوع المواطنين الوافدين من مرسيليا إلى مدينة وهران يوم 18 مارس الذين تم اجلائهم بمركب الأندلسيات و عددهم اكثر من 646 مواطن اين تمت معاملتهم كأنهم سياح على نفقة الدولة إضافة إلى طائرتين قادمتين من اسطنبول و أليكانت على التوالي  يوم 19 مارس حاملتين 445 مواطن جزائري ليبلغ العدد الاجمالي للمواطنين الذين استظافت مدينة وهران اكثر من 1000 مواطن و قد جهزت الولاية 7 فنادق لاستضافتهم مؤكدا على انسانية اصحاب الفنادق حيث رفضوا مبالغ مالية من السيد عبد القادر جلاوي مقابل خدماتهم على غرار فندق المغرب العربي و الزينيت و فندق ليبارتي ة غيرهم من الفنادق.

و عبر السيد جلاوي عن شكره للطاقم الطبي و شبه الطبي البالغ عددهم ستون فردا إضافة إلى ستون عون من الحماية المدنية و 15 سيارة اسعاف كلهم تجندوا تحت تصرف الولاية لفحص و مراقبة المواطنين في الفنادق و التكفل بالحالات المشبوه فيها و شكر بشكل خاص أعوان الامن و الدرك الوطني الذين سهروا ليلا نهارا لتوفير  الامن و محاربة اي تجاوزات قد تحدث .

 

واوضح السيد عبد القادر جلاوي  التدابير التي اتخدتها وهران من أجل محاربة الاشاعات التي زرعت الرعب و الخوف في قلوب المواطنين مستشهدا بالمرأة التي صورت فيديو الذي خلق بلبلة كبيرة حيث ادعت فيه هروب المواطنين من الحجر الصحي و ذكر السيد والي ولاية وهران التدابير التي اتخذت للوصول اليها و هي الآن بين يدي القضاء لتحاسب على عملتها خصوصا بعد أن سن السيد رئيس الجمهورية قانونا يعاقب كل مروجي الاشاعات.

مضيفا ان سكان مدينة وهران ملتزمون بالحجر المفروض عليهم من الساعة الثالثة مساءا حتى السابعة صباحا و بالنسبة لمنتهكي هذا الحجر هنالك مصالح الامن و الدرك الوطني لهم في المرصاد الذين يقومون بعملهم على اكمل وجه و بالنسبة السيارات يتم اتخاذ التدابير و الاجراءات بمراقبة الوثائق و معاقبة كل من ليس له إذن بخرق الحجر المفروض بحجز السيارة او المركبة لمدة 15 يوم مع احتمال زيادة مدة الحجز اذا لم تتوقف هذه الاختراقات.

و دعا سكان ولاية وهران على ضرورة تطبيق تدابير الوقاية و تجنب الاختلاط و احترام المسافة بين الناس خصوصا في الاسواق و اماكن الاكتضاظ، و تجنب الخروج من المنزل الا للضرورة ، مع تكثيف حملات التوعية.

كما تطرق السيد عبد القادر جلاوي الى الجانب الصحي و مدى جاهزية القطاع الصحي لمدينة وهران حيث تم توزيع و توفير كواشف في كثير من المؤسسات الاستشفائية للكشف المبكر عن فيروس كورونا، و تم تسخير اربع مراكز استشفائية لمواجهة فيروس كورونا كوفيد 19 و ذكر بالخصوص المستشفى الجامعي ايسطو الذي خصص لعلاج حالات كورونا كوفيد 19 فقط و كذلك مستشفى بن زرجب. مضيفا ان حالات الشفاء بوهران بلغت 34 حالة و هو عدد جيد بالنسبة لعدد حالات الاصابة بوهران و نوه إلى تعداد الجيش الابيض بوهران حيث بلغ عدد الاطباء الاخصائيين بوهران 120 طبيبا مختصا إضافة الى 108 طبيبا عاما و 160 عون شبه طبي .

وكان عبد القادر جلاوي وفي إطار متابعة التدابير الوقائية لمحاربة انتشار فيروس كورونا كوفيد-19، قد تفقد السبت ، مقر ملحقة المعهد الوطني باستور بوهران، اين كان حاضرا بذات الملحقة السيد نائب مدير معهد باستور بالجزائر ومدير الصحة بالولاية بالاضافة الى مسؤولة ملحقة باستور بوهران.

هذه الزيارة الغير مبرمجة سابقا، تفقد الوالي خلالها سير عمل هذه الملحقة والتحاليل المخبرية التي يتم اجراؤها، كما قام ايضا بتشجيع كافة الاطارات التي تسهر على التكفل بالتحاليل الخاصة بكل المواطنين المشتبه اصابتهم بهذا الفيروس.

وللتذكير فقد تم تسريح 23 مصابا غادروا المركز الإستشفائي الجامعي بوهران CHUO الجمعة بعد تعافيهم تماما من فيروس كورونا حسب ما أورده المركز الإستشفائي الجامعي بوهران على صفحته الرسمية اول أمس  ليصل عدد حالات الشفاء إلى 28 حالة شفاء (5 مرضى غادرو المستشفى الأسبوع الماضي).
وكان هؤلاء المرضى قد خضعوا لبروتوكول العلاج كلوروكين الذي أقرته وزارة الصحة على مستوى مصلحة الأمراض المعدية بالمركز الإستشفائي الجامعي بوهران بمصلحة الأمراض المعدية ووحدة الإنعاش COVID19.

 

 

أكرم كركار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق