الوطني

لجنة متابعة وباء كورونا تحذر من العودة لنقطة الصفر

أكد عضو اللجنة الوطنية لرصد ومتابعة تفشي كورونا، محمد بقاط بركاني، أنه تم تسجيل ارتفاع نسبي في حالات الاصابة بالفيروس عبر 5 ولايات. وصرح بركاني للموقع الالكتروني للتلفزيون العمومي، أن الأمر يتعلق بكل من سطيف، قسنطينة، بسكرة، ورقلة، وهران، مرجعا ذلك الى عدم التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية، خاصة التجمعات واكتظاظ الاسواق والاماكن العمومية، مشيرا الى أن ارتفاع عدد حالات الاصابة بالفيروس تبعث على القلق، وإن كانت محلية ومحصورة في بعض الولايات.

ومن جهته حذر عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا، البرفيسور رضا محياوي، الجزائريين من خطورة الاستهتار بإجراءات الحجر الصحي خلال موسم الاصطياف وعيد الأضحى سيما وأن العديد من دول العالم تعيش موجة ثانية من كوفيد-19، داعيا المواطنين لأخذ الحيطة والحذر من أجل تفادى أي سيناريو غير مرغوب فيه.

وأكد محياوي أن ما تعيشه الجزائر اليوم هو انتشار للوباء في العديد من نقاط الوطن نظرا لعدم إلتزام المواطنين بإجراءات الحجر الصحي، مضيفا في هذا السياق:” لا يمكن القول أننا نعيش موجة ثانية من الفيروس نظرا لعدة اعتبارات من بينها اتزان منحنى انتشار الفيروس الذي لم يخرج عن النطاق المحلي وعليه لا داعي للتخويف”.

وذكر المتحدث بأن  توقعات اللجنة كانت تشير إلى أن الوباء سينحسر والإصابات ستنخفض بعد شهر رمضان، إلا أن هذا الأمر لم يحدث والسبب – حسبه – هو استهتار المواطنين وظهور بؤر جديدة تطلبت تدخل خلية البحث التي شكلتها الحكومة، حيث رأت أن البؤرة المسجلة في ولاية سطيف مصدرها مناطق مجاورة على غرار العلمة وعين ولمان وولاية قسنطينة.

وفي السياق دعا عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة وباء كورونا المواطنين لضرورة احترام اجراءات الوقاية سيما ما تعلق بارتداء الكمامات التي من شأنها أن تحد من انتشار الوباء، والتقليل من التحركات إلا لضرورة خاصة ونحن في موسم الاصطياف وعلى أبواب عيد الأضحي أن تكثر الزيارات العائلية ما يوجب التحلي بروح المسؤولية، لتفادي العودة لنقطة الصفر.

وسجّل الخميس أكبر عدد من الإصابات الجديدة في ولاية سطيف ( +55 ) ، والجزائر (+22) ، والبليدة ( +15 )، والمدية ( +10) ، فيما سجّلت معظم ولايات الوطن (39 ولاية / 81 بالمئة ) أقل من 5 حالات جديدة بفيروس كورونا ، بينها 7 ولايات لم تسجّل أي زيادة في حالات الإصابة بالوباء.

وتتوزع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كوفيد-19 في الجزائر عبر ولايات الوطن الـ 48 ، تتصدرها البليدة بـ1527 حالة، ثم العاصمة بـ1365 حالة ، وسطيف التي تجاوزت حاجز الألف (1013 حالة ) حالة لأول مرة ، بعد أن سجلت بها 55 حالة جديدة ، وهي أعلى زيادة تسجّل في ولاية واحدة منذ ظهور الوباء في الجزائر.

و بلغت حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر 12445 إصابة بينها 878 وفاة و8920 متعاف إلى غاية مساء اليوم الخميس ،  بعد تسجيل 197 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة ، وهي الزيادة الأعلى منذ شهر ( منذ 25 ماي الماضي )، إلى جانب 9 وفيات و 128 حالة شفاء.

 

 

ك/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق