الحدث

للمرة الثانية على التوالي… مجلس قضاء الجزائر يؤجل قضية ولد عباس وبركات ل 6 ديسمبر

أجل  مجلس قضاء الجزائر الاحد للمرة الثانية على التوالي جلسة استئناف قضية وزيرا التضامن الوطني السابقين  جمال ولد عباس والسعيد بركات إلى يوم 6 ديسمبر المقبل استجابة لطلب هيئة الدفاع وذلك للمرة الثانية على التوالي،ويتابع الوزيران جمال ولد عباس والسعيد بركات بتهم ذات صلة بالفساد خلال تسييرهما للوزارة و تتعلق بتبديد واختلاس أموال عمومية, إبرام صفقات مخالفة للتشريع وسوء استعمال الوظيفة بناء على طلب هيئة دفاع المتهمين بسبب كثافة الجدول والبرمجة بالغرفة السادسة لمجلس قضاء الجزائر وكذلك لتزامنها مع قضايا اخرى ولنفس الاطراف.للإشارة فان المحكمة الابتدائية  لسيدي امحمد كانت قد  أدانت جمال ولد عباس ب8 سنوات  سجن نافذة ب 8 سنوات وسعيد بركات ل 4 سنوات  وغرامة مالية قدرت بمليون دج لكل منهما. كما تمت ادانة الأمين العام السابق لوزارة التضامن الوطني, بوشناق خلادي ب3 سنوات سجن نافذ و غرامة مالية قدرها مليون دج و كذا مدير التشريفات جلولي سعيد بسنتين  سجن نافذ منها سنة غير نافذة وغرامة مالية قدرها مليون دج وأدين أيضا الأمين العام السابق بذات الوزارة، اسماعيل بن حبيلس بسنة سجن نافذ أما نجل جمال ولد عباس, الوافي الموجود في حالة فرار بالخارج فقد تمت ادانته هو ايضا ب10 سنوات سجن نافذ و بغرامة مالية قدرها مليون دج  مع اصدار أمر دولي بالقبض عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق