رياضة

مولودية وهران تحل صبيحة اليوم بتلمسان… كازوني : “لدي تعداد غير متوازن ووضعيتي الإدارية لم تسوى بعد”

سيشد فريق مولودية وهران صبيحة اليوم على الساعة التاسعة الرحال إلى مدينة تلمسان لإجراء التربص التحضيري الذي تأجل على مرتين، حيث كان في بداية الأمر مقرر أن يجرى في السابع عشر أكتوبر ليؤجل ليوم أمس، وفي الأخير أخر ب24 ساعة وسينطلق اليوم وسيدوم من المفروض 10 أيام.

وستستقر البعثة التي بها 43 عضو منها 27 لاعب من المفروض، حيث سيتنقل الجميع، بحكم أنه لم يبق أي أحد بالحجر الصحي، لاسيما نقاش وملال اللذين عادا لجو التدريبات والكل جاهز للتربص التحضيري.

وقد كشف المدرب السابق لمولودية العاصمة أنه يعول كثيرا على هذا التربص : “أعوّل كثيرا على هذا التربص لكي نرفع من وتيرة العمل من جميع النواحي، حيث عمل كبير ينتظرنا ونحن فقط في بداية المشوار، مازال أمامنا شهر كامل لكي تكون الأمور جيدة، والأهم وهوليس أن نكون الآن جاهزين بل بعد شهر من الآن وأتمنى لعب أربع مباريات ودية خلال التربص، ولو أني منذ قدومي هنا أصبحت متعود على التأقلم على جميع الوضعيات التي نمر بها وأتمنى على كل أن يسير التربص في أحسن الظروف“.

وفيما يخص رزنامة البطولة، فقد رفض كازوني أن يعلق عليها، لأنه ليس متيقن أنها نهائية وأنه من الممكن جدا أن تتغير لاحقا، خاصة وأنه سبق وأن صرح أنه يشك أن تنتهي البطولة في الموعد المحدد مع قرار لعب 38 جولة كاملة.

مع العميد انتظرنا أربعة أشهر لكي أطبق فلسفتي في الفريق

يرى كازوني  أنه من الصعب في الوقت الراهن الحكم على الفريق وأن عمل كبير ينتظره رفقة طاقمه الفني : “لا يجب أن ننسى أننا نعمل منذ ثلاثة أسابيع فقط بعد فترة توقف طويلة والهدف ليس أن نكون جاهزين الآن وإنما بعد شهر عندما ستنطلق المنافسة، هناك العديد من الأمور يجب أن نعمل عليها لكي نحسنها، منها استرجاع الكرات وصناعة اللعب، خاصة وأننا لم نبدأ العمل الهجومي بعد، ولو أنه هناك نوع من التنظيم في اللعب والتمركز. في اللقاء التحضيري الأول حاولت أن أقحم تشكيلتين متوازنتين، ما يعني أن الوقت سابق لأوانه للحديث عن التشكيلة الأساسية، خاصة وأننا سنعمل لى تحسين الانسجام بين اللاعبين وهذا لن يكون سوى بلعب أكبر عدد ممكن من المباريات الودية التحضيرية وأتمنى أن لا نتسرع في إصدار أحكام على الفريق فمثلا بمولودية العاصمة انتظرنا ما بين ثلاثة وأربع أشهر لكي تتضح الرؤية أكثر وتظهر معالم الفريق ويظهر العمل الذي كنا نقوم به“.

ممكن أن يتغير التعداد في الأيام المقبلة

كشف كازوني أنه من الممكن أن يتم تخفيف التعداد الحالي للفريق : “بصراحة التشكيلة المتواجدة بحوزتي غير متوازنة، فمثلا في الهجوم لدينا تعداد يصل لشعرة لاعبين ومن المستحيل أن نقحم كل هؤلاء اللاعبين في هذا الموسم، لهذا من الممكن أن يتغير التعداد في الأيام المقبلة، خاصة إن تأكد مجيء اللاعب الإيفواري ولو أني لا أريد الحديث عنه قبل قدوم لوهران“. كشف كازوني أيضا أنه سيقوم بإرسال العقد الذي سيربط النادي بالمحضر البدني ألان ديرون بعد أن وصل التسريح من السلطات العليا لدخوله الأراضي الجزائرية، هو الذي أصرّ على قدومه وتدعيمه العارضة الفنية رغم تواجد المدرب المساعد عمر بلعطوي، المحضر البدني عبد اللطيف بوعزة ومدرب الحراس، محمد رضا عاصمي.

أنتظر تسوية وضعيتي الإدارية والمالية

كشف أخيرا، المدرب السابق لمولودية العاصمة أنه ينتظر دائما تسوية وضعيته الإدارية : “لغاية الآن أنتزر تسوية وضعيتي الإدارية، حيث قامت الإدارة بطلب من وزارة الشبيبة والرياضة وسيتم تحويل ملفي من الجزائر العاصمة إلى وهران وأعرف أن الأمور الإدارية تأخذ وقت هنا، لهذا أنتظر لأنه مادام وضعيتي الإدارية غير مسوية فإنه من غير الممكن أن أتلقى مستحقاتي وأبقى أعمل في انتظار أن تسوى وضعيتي بالفريق من الناحية الإدارية“. نشير أنه محياي الرئيس قد شرح هذه الوضعية وأن الأمر يتعدى إدارة الفريق هي التي قامت بجميع التدابير من هذا الجانب وتنتظر الرد وتحويل ملفه من مديرية العمل للجزائر العاصمة إلى الباهية وهران.

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق