الحدث
أخر الأخبار

أصبحت بؤرة لانتشار “كوفيد -19″… الوضع في ولاية سطيف بات مقلقا

 أعرب وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، يوم الخميس، عن قلقه للوضعية الوبائية في ولاية سطيف، محملا المواطنين المسؤولية بسبب عدم تقيدهم بإجراءات الوقاية من انتشار فيروس كورونا. واعترف بن بوزيد، في رده على انشغال أحد نواب ولاية سطيف الذي اعتبر أنها أصبحت بؤرة لانتشار “كوفيد -19″، أن الوضع بعاصمة الهضاب العليا بات مقلقا وذلك بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات فيها.

وأبدى الوزير، خلال جلسة استماع للجنة المالية بالمجلس الشعبي الوطني، أسفه لعدم تقيد المواطنين بالتعليمات المسداة لهم والقاضية باحترام التباعد الجسدي والاجتماعي وارتداء الكمامات في الأماكن العمومية. ووعد باتخاذ إجراءات صارمة لمحاصرة الوباء.
وعلى صعيد موازٍ، قال وزير الصحة أن رئيس الجمهورية قد أنشأ خلية عملياتية لتحري ومتابعة التحقيقات الوبائية حول حالات كوفيد-19 المؤكدة أو المشتبهة وطمأن مستمعيه بالقول أن هذه الآلية مجهزة بكل الوسائل الضرورية لرصد الحالات في كل ولايات الوطن.
ومن جهة أخرى، اعترف المسؤول الأول عن قطاع الصحة أمام أعضاء لجنة المالية بأن القطاع يحتاج فعلا إلى تنظيم، وأضاف موضحا بأن الوزارة بدأت برقمنة المستشفيات لمعرفة حجم مخزون الأدوية والعتاد وعدد الأسرة نظرا لما سجله القطاع من فساد كبير على هذا المستوى.
وبخصوص صرف منحة وباء كورونا، كشف الوزير أنه مسؤول يطبق تعليمات رئيس الجمهورية فقط، وأردف بالقول أنه تحدث مع بعض الأطباء الموجودين في الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس وسجل اعتراضهم على تعميم المنحة.
هشام/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق