الحدث

بن دودة تكذب الإشاعة…إدراج مادة “الرقص” في المقرر المدرسي تشعل مواقع التواصل الإجتماعي

ردت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة على ماتم تداوله على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي بإدراج “الرقص” في المقرر المدرسي، وقالت عبر الصفحة الرسمية أمس للوزارة ، أنا في الأصل أستاذة جامعيّة، استمتعت كثيرا بمهمّتي في الجامعة، وما أزال شغوفة بأجواء الجامعة، لدي رؤيتي البيداغوجيّة، ورسالتي المعرفيّة، وفي كل الحالات لا يمكنني التدخّل في أي قطاع إلا في حدود الاتفاقيات الإطار؛ لم نشر أو نناقش مع وزارة التربية الوطنية مسألة تدريس مادة فنيّة أو ثقافية كما يروّج له، ونحسب أن التلاميذ يمارسون فرحهم ولا يحتاجون توجيهه، ولا يمكننا فرض خيارات عليهم.

أكذّب الإشاعات بشأن إدراجنا الرّقص كمادة في المدارس (ليس لدينا سلطة عليها)، وأستغرب أن تتناقله صفحات وحسابات أشخاص محسوبين على الثّقافة، وهم قادرون على التمييز وفهم عبثيّة الإشاعة.وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر إقتراح وزير الثقافة إدراج مادة الرقص في المتوسط و الثانوي إبتداءا من الموسم الدراسي المقبل ونال الكثير من الردود الغاضبة .وحسب المنشور المتداول عبر ذات المواقع فإن وزيرة الثقافة مليكة بن دودة تعتبر أن كل التلاميذ والشباب فنانين .وعبر الكثيرون عن غضبهم من خرجة الوزيرة،و إعتبر هؤلاء أن بن دودة إمتدادا لوزيرة التربية السابقة بن غبريط التي أدخلت الكثير من الإصلاحات على القطاع صنفت ضمن سلخ المدرسة عن الهوية و القيم الجزائرية.و كما كتب الدكتور مبروك دريدي من جامعة الجزائر عبر منشور له عبر صفحته على الفايسبوك أن وزارات الثقافة في العالم تعمل على بناء الشخصية العلمية والمعرفية والفنية وقيم الإبداع… وتأتي إحداهن بشطحة فاسالوسية لتطالب بتعليم أبناء الجزائر الرقص..؟!! كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق