رياضة

في الوقت الذي يفكر “الحمراوة” في مقاطعة الإدارة الجديدة… بلخيثر سيوقع اليوم، المدرب الجديد واجتماع مجلس الإدارة ليوم الخميس

يبقى أنصار مولودية وهران لغاية الآن غير مقتنعين بالرئيس الجديدالقديم، الطيب محياوي، وهذا من البداية، حيث يصرّون على مجيء شركة وطنية  تشتري غالبية الأسهم وهي من تسير الفريق، وهم رافضين لجميع الوجوه القديمة، ضف إلى ذلك أنه منذ تعيينه في منصبه منذ أسبوعين، لم ينجح في اتخاذ أي قرارات هامة ونسي الهدف الأول الذي جاء من أجله ألا وهو تحضير الملف الإداري لمجيء شركة وطنية تشيري غالبية الأسهم وحاليا يهتم باستقبال وسطاء اللاعبين وحتى العناصر التي وضعها في مفكرته لم تقنع الأنصار.

ومن أجل كل هذه الأسباب قرّر العديد من أنصار الفريق الوهراني مقاطعة  ما يقوم به الطيب محياوي والإدارة التي معه وقد برمجوا اليوم اجتماعا للتفكير في الطريقة التي سيتعاملون بها مع هذه الإدارة وهل سيبرمجون أي نشاطات لكي يعبروا بها عن سخطهم وعدم رضاهم لما يحدث بالفريق الأكثر شعبية بالباهية وهران، خاصة وأن ما يريدونه وهو شركة وطنية تشتري غالبية الأسهم لا أكثر ولا أقل.

اجتماع مجلس الإدارة يؤجل ومحياوي سيحل اليوم بدالي إبراهيم

في سياق آخر تقرّر تأجيل اجتماع مجلس الإدارة الذي كان مبرمجا لنهار اليوم وهذا بسبب الدعوة التي وصلت الطيب محياوي من الفاف، حيث سيحضر اجتماع خصصه زطشي خير الدين مع رؤساء الأندية المحترفة ومن دون شك سيكون الحديث عن الأمور التي تعني العودة للمنافسة وكيف سيكون ذلك. وبهذا تقرر تأجيل الاجتماع وكان للطيب محياوي في الساعات الماضية لقاء أيضا مع الأمين العام للولاية، حيث أراد هذا الأخير أن يعرف ما الذي قامت به الإدارة لغاية الآن منذ تعيينها منذ أسبوعين، خاصة وهي أنها لم تتخذ أي قرار رسمي.

وعند عودة الطيب محياوي من العاصمة من المفروض أن يرسم أوّل صفقة في هذه الصائفة ويتعلق الأمر بالظهير الأيمن، مخطار بلخيثر، حيث وقع الاتفاق النهائي على كل النقاط واليوم سترسم الصفقة ويعود للفريق الذي غادره منذ عدة سنوات عندما كان لاعب في فئة الأواسط وعرف رئيس إتحاد البليدة الأسبق زعيم كيف يخطفه ويوقع له عقدا لخمسة مواسم.

المدرب الجديد سيعين يوم الخميس

وبهذا أجل اجتماع مجلس الإدارة ليوم الخميس المقبل ومن خلال هذا الاجتماع ستتخذ أبرز القرارات، لاسيما تلك المتعلقة بتعيين المدرب، حيث سيفصل محياوي في الفني الذي سيدرب الفريق، خاصة وأنه هناك العديد من الأسماء من بينها: معز بوعكاز، جمال مناد، عزيز عباس، إيغيل مزيان وسليماني وربما أسماء أخرى والأكيد وهو أن المدرب الجديد سيكون مدرب وطني وليس أجنبي. ما يتمناه محياوي وهو أن يكون المدرب الذي سيعينه لم يدرب الفريق من قبل لكي يضخ دماء جديدة بالفريق الوهراني. سيتم خلال اجتماع يوم الخميس من المفروض أيضا ترسيم قادة كشاملي في منصب مناجير عام بالفريق.

ينتظر أيضا الفصل في بعض الأسماء المطروحة والتي تتزايد من يوم لآخر من بينها مدافع شبيبة القبائل نبيل سعدو الذي دخل مفكرة محياوي رفقة زميله في الفريق، ابن مدينة سعيدة عدادي

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق