حوارات

ضيف “فوروم الديوان” المنسق الولائي لنقابة “كنابست”…الكناباست تهدد بمقاطعة بعض الثانويات الدخول المدرسي

ثانوية قاصدي مرباح ، الشهيد محمود ، عمر المختار، شلالي خديجة ، فزازي ميلود يهددون بالمقاطعة

فجر المنسق الولائي لنقابة كنابست “بوسماحة صلاح الدين”، فضيحة من العيار الثقيل ساعات قبل انطلاق الموسم الدراسي 2022 2021 بالطور الابتدائي غدا الأربعاء، تمثل في بقاء بعض المؤسسات الابتدائية مغلقة منذ توقف الدراسة في شهر مارس الماضي، حيث لم يتم تعقيم الأخيرة التي ستستقبل تلاميذ في ظروف استثنائية هذه السنة بسبب جائحة كرورنا التي عصفت بمختلف دول العالم على غرار الجزائر.

حيث أكد عضو النقابة “ديدة محمد ” انه تفاجأ عقب زيارته لبعض المناطق على غرار بلدية سيد الشحمي، عين البيضاء، مسرغين والحاسي، أين لا تزال كراريس التلاميذ وحتى معدلاتهم السنوية داخل خزانة الأقسام التي تمدرسوا بها ، لدرجة أن الأعشاب الضارة باتت تحيط بجدار المؤسسة ، في الوقت الذي دعت في الوزارة الوصية التزام تطبيق البرتكول الصحي بكل شروطه .

أمام فيما يخص الدخول الاجتماعي فربط المنسق الولائي نجاحه بنجاح جاهزية المؤسسات من حيث إجراءات الوقائية،المتمثلة في تعقيم المدارس وتوفير المعقمات ، والتزام الطاقم التربوي بارتداء الكمامات ، كما وعد في سياق حدثيه بضرب بيد من حديد في حال تماطل الجهات الوصية وفي مقدمتها مدرية التربية في توفير الظروف للأسرة التربوية ، أو الاستهزاء بالوضع وترك الأستاذ يتخبط في معناة هو في غنى عنها .

 عدم اتضاح الرؤيا حول المخططات التربوية والعمل بالأفواج

هذا وكشف ذات المتحدث أن الموسم الدراسي الحالي لا يزال يعتليه غموض كبير، وان كل ما يقال تشبوه الضبابية، اذ ان الرؤيا لم تتضح بعد في ضل قلة المؤسسة التربوية والاكتظاظ الكبير التي تشهده بعض المدارس والمتوسطات والثانويات، التي ستعتمد نظام العمل بالأفواج هذه السنة، الذي اسال الكثير من الحبر وطرح عدة تساؤلات في مقدمتها الإشكال العويص الذي يقع في المدراء في وضع استعمال زمن مضبوط.

وفيما يخص المناهج والتدرجات السنوية فأجزم بوسماحة أن الأساتذة لم يتلقوا أي جديد في هذا الصدد، بحيث لا يزال المشرفون عليه في يعملون على اعداده، خاصة أن جل الأطوار التعليمية لم يتسنى لها دراسة الفصل الثالث من السنة الماضية، وهو ما جعل هؤلاء يقعون في مأزق كبير، حيث يري الأخير انه من الضروري استشارة ذوي الخبرة من الأساتذة كون انهم المسؤول الأول على تنفيذه.

 فتح مناصب جديدة لا ستعاب الضغط داخل المؤسسات

وفي خضم الوضع الاستثنائي الذي تمر به البلاد يرى المنسق الولائي الظروف مواتية من اجل فتح مناصب جديدة من شأنها ان تقضى على مشكل الاكتظاظ بالنظر إلى انعدام الأوعية العقارية لإنجاز مؤسسات تربوية جديدة، وذلك بإجراء مسابقات خاصة في الطور المتوسط والثانوي، كون ان القوائم الاحتياطية ستنتهي صلاحيتها شهر ديسمبر المقبل.

ليتطرق بشير مرداس عضو في نقابة كنابست إلى الاجحاف الكبير الذي يعاني منه أستاذ التعليم الابتدائي الذي لم تلتزم الجهات الوصية بالمرسوم الرئاسي القاضي بإعادة تصنيفه من الدرجة 11 إلى درجة 12 ، كما انه يقوم بمهام غير رسمية المتمثلة في حرسة التلاميذ داخل الساحة ، اطعامهم وانتظارهم امام مدخل ، الأمر الذي جعلهم يصنفون ضمن الفئة المهمشة في قطاع التربية .

وقد نوه بوسماحة بان الاسرة التربوية بالطور الابتدائي امام فرصة لا تعوض من اجل المطالبة بحقوقهم خاصة بالنظر للوضع الذي تمر به البلاد وانهم سيعملون بحجم ساعي إضافي قد يصل إلى 40 ساعة أسبوعيا ، حيث أكد على التغير لا يأتي بيدين مكتوفتين بل لابد من الضغط على الجهات الوصية لتجسيد حقوقهم المشروعة على ارض الواقع.

 هذه هي المؤسسات التربوية التي ستقاطع الدخول المدرسي بسبب الاكتظاظ بوهران

 ترقب المكتب الولائي لنقابة “كنابست” مقاطعة عدد كبير من المؤسسات التربوية الدخول المدرسي الحالي، بسبب مشكل الاكتظاظ بها، حيث توقع المنسق الولائي صلاح الدين بوسماحة انتفاضة للأسرة التربوية أمام هذا الواقع المفروض عليها منذ سنوات دون حل، الوضع الذي سيتأزم أكثر هذا الموسم الدراسي، بحكم اعتماد معدلات منخفضة للانتقال من طور لآخر وفقما صرح به ضمن “فوروم” الديوان الذي استقبله رفقة أعضاء من المكتب، للنقاش حول الدخول المدرسي، وذكر بوسماحة كلا من ثانوية عمر المختار وشلالي خديجة المؤكد مقاطعتهما فتح مقاعد الدراسة أمام المتمدرسين، فيما أودعت لدى مديرية التربية الولائية، نقابة “كنابست” إشعارات وضحت الأمر بالنسبة للمؤسستين سالفتي الذكر إلى جانب مؤسسات أخرى تعاني من نفس المشكل على غرار “المستقبل” “بوبكر بلقايد” “مراح” و”بكاي” الأخيرة التي لفت انتباه النقابة تضمن قوائم الأسماء لـ 50 تلميذا في القسم الواحد، الأمر الذي سيصعب لا محالة العمل بنظام الأفواج هو الآخر، فضلا عن متوسطات أخرى على غرار “بوعمامة” و”بن شاعة” بحي الياسمين التي تواجه هي الأخرى مشكل الاكتظاظ منذ الموسم الدراسي الماضي، ناهيك عن كونها ملحقة غير أن ذلك زاد من المشكل بها بدل أن يحله، كما أشار ضيف “فوروم” الديوان إلى أن مشكل الاكتظاظ هذا الموسم سيطرح بشدة بالمنطقة الغربية للولاية بعد أن كانت تعاني منه أكثر المنطقة الشرقية لقاء ترحيل العائلات نحو القطب العمراني الجديد بها، فيما ستبلغ نسبة المؤسسات التربوية التي ستتخبط في ضائقة الاكتظاظ هذا الموسم قرابة 50 بالمائة وفق النقابة، وبهدف الخروج من هذه الضائقة اقترحت النقابة حسبما صرح به منسقها الولائي فتح مناصب بيداغوجية لامتصاص الضغط الممارس على الأساتذة، حيث ينتظر حسبما أكده بوسماحة هؤلاء موسم دراسي مضغوط للأسباب التي طُرحت خلال “الفوروم” فيما وضح من جهة أخرى أن الجهات المعنية قد تم إخطارها وما قدمته إلى غاية الساعة هو مجرد وعود أبقت دار لقمان على حالها.

 الأساتذة يواجهون كذلك مشكل التعسف وتسلط المدراء

 مشكل آخر يتخبط فيه الأساتذة عرج عليه بوسماحة ضمن ذات اللقاء، المتعلق بما يعانيه البعض على مستوى عدد من المؤسسات التربوية بوهران، أين يفرض المدراء سيطرتهم إلى حد رفض استقبال ممثلي مديرية التربية، حيث أكد المنسق الولائي لنقابة كنابست، أن عددا هاما من الأساتذة يعانون من تسلط مدراء المؤسسات التربوية التي يشتغلون بها، ذاكرا كمثال على ذلك مديرة مؤسسة “فيزازي ميلود” بحي البدر، التي تم تحويلها إثر مقاطعة الأساتذة العمل العام الماضي، ليتفاجأ هؤلاء بعودتها ثانية هذا الموسم ما يرشح دون شك احتمالية عودتهم لمقاطعة تقديم الدروس هذا الموسم إلى حين تحويلها ثانية، بسبب معاملتها السيئة التي لم يسلم منها الطاقم بالمؤسسة سالفة الذكر، والأمر ذاته تعرفه مؤسسات تربوية أخرى وجب على الجهات الوصية التدخل لضبطها ـ ينادي ـ بوسماحة الذي دعا إلى تحمل مديرية التربوية مسؤولية توفير الجو الملائم للأستاذ في سبيل تمكينه من أداء مهمته النبيلة ضمن ظروف أفضل.

 إحتجاج الراسبين في البكالوريا نتيجة القرارات الارتجالية:

حمل المنسق الولائي المسؤولية الكاملة للجهات الوصية وفي مقدمتها وزارة التعليم في اتخاذ قرار تخفيض المعدل الخاص بنيل شهادة البكالوريا إلى 9 من 20 دون اشراك النقابات واستشارتهم في القرار حيث رأي الأخير بأن القرار ارتجالي ومتسرع فيه ، حيث تفاجئوا لدى إعلان الأخير عنه في قنوات التلفزيونية ، وهو ما فتح عليهم الأبواب من اجل المطالبة بإعادة تصحيح أوراق الراسبين الذي اجتمعوا امام مديرية التربية للضغط على الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات للرضوخ الى تجسيد مطالبهم 

 

بورحيم حسين/ بلعظم خديجة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق